• November 21, 2018
  • الفعاليات

    بالشراكة مع مركز خبرة وزارة العدل تدشن مبادرة إشراك القطاع غير الربحي في تطوير مكاتب الصلح

    بالشراكة مع مركز خبرة وزارة العدل تدشن مبادرة إشراك القطاع غير الربحي في تطوير مكاتب الصلح

    معالي وكيل وزارة العدل يدشن مبادرة إشراك القطاع غير الربحي في تطوير مكاتب الصلح بالشراكة مع مركز خبرة

     

     

     

    دشن معالي وكيل وزارة العدل الشيخ الدكتور أحمد بن عبدالعزيز العميرة مساء يوم الأربعاء 23 جمادى الآخرة 1438هـ الموافق 22 مارس 2017م مبادرة إشراك القطاع غير الربحي في تطوير مكاتب الصلح بالشراكة مع مركز بيت الخبرة للبحوث والدراسات الاجتماعية الأهلي.

     

     

     

    من جهته أعرب المشرف العام على مركز خبرة عن اعتزاز المركز بثقة الوزارة ليكون شريكًا لها في تنفيذ رسالتها وأهدافها السامية، إدراكًا بأن العمل الأسري مطلب شرعي ووطني واجتماعي، ولذا لم تدخر قيادتنا الرشيدة توجيهًا ودعمًا لرعاية الأسرة وحماية كيانها، مشيرًا إلى أنه تم بحمد الله تعالى وفضله، وخلال أقل من عام إنشاء عشرة مراكز للإصلاح الأسري في منطقة الرياض، برعاية تمويلية من أوقاف الشيخ عبدالله بن تركي الضحيان -رحمه الله-، وبإدارة كاملة من مركز بيت الخبرة للبحوث والدراسات الاجتماعية الأهلي، مبينًا أن هذا المشروع يقوم على أساس إنشاء وتشغيل عشرة مراكز للإصلاح الأسري في عشر لجان للتنمية الاجتماعية بمدينة الرياض بهدف معالجة حالات الخلاف الأسرية، بالسعي في التوفيق بين أطرافها بالطرق الودية، وفق الأحكام الشرعية، والأساليب العلمية المهنية في التواصل وأنماط الشخصية، وذلك للحد من نسبة الطلاق، والكدر الزواجي، وكذلك الحد من انحراف الأولاد (بنين وبنات)، والعمل على تخفيف الضغوط النفسية والتوترات التي قد تؤدي إلى كوارث صحية أو أسرية، إلى جانب نشر ثقافة العفو والتغافر والإصلاح بين الناس.

     

     

     

    يُذكر أن مبادرات تعاون وزارة العدل مع مركز بيت الخبرة للبحوث والدراسات الاجتماعية الأهلي انطلقت بفضل الله تعالى وبما يخدم المجتمع المحلي في الجانبين الحقوقي والاجتماعي، وتوظيف الإمكانات والكوادر الوطنية المؤهلة في مجال الإصلاح والإرشاد الأسري؛  في إطار مذكرة التفاهم والتعاون التي وقعها معالي وزير العدل الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني، وسعادة رئيس مجلس الأمناء في مؤسسة سليمان بن عبدالعزيز الراجحي الخيرية الدكتور عبدالرحمن بن سليمان الراجحي، وهي المؤسسة الراعية لمركز خبرة، وذلك يوم الخميس 27/6/1436هـ، والتي نصت على التعاون في مجالات البحث العلمي، وتنمية المهارات والبرامج التدريبية والندوات العلمية، وخدمة المجتمع، وتطوير البنية التحية، وتقنية المعلومات، كما تم بعون الله تعالى توقيع معالي وكيل وزارة العدل الشيخ الدكتور أحمد بن عبدالعزيز العميرة صباح يوم الخميس 12/5/1438هـ الموافق 9/2/2017م مذكرة تفاهم إلحاقية وقعها من جانب مركز بيت الخبرة للبحوث والدراسات الاجتماعية الأهلي المشرف العام على المركز الدكتور خالد بن سعود الحليبي، وتقضي هذه الاتفاقية بإنشاء مقر لمركز خبرة في محكمة الأحوال الشخصية بالرياض، حيث يتلقى المركز القضايا من أصحاب الفضيلة القضاة، ويحيلها لمراكز الإصلاح العشرة في الرياض من خلال عمليات إدارية اتفق عليها الطرفان.